GIB

أخبار للنشر

Back

وكالتا "موديز" و"فيتش" تثبتان تصنيفهما الائتماني لبنك الخليج الدولي

ثبتت كل من وكالتي "موديز" و"فيتش" العالميتين للتصنيف الائتماني مؤخراً تصنيفهما الائتماني لبنك الخليج الدولي، حيث ثبتت وكالة "فيتش" التصنيف الائتماني للبنك على المستوى "A" على المدى الطويل مع تأكيد النظرة المستقبلية المستقرة للبنك، في حين ثبتت خدمة موديز للمستثمرين التصنيف الائتماني للدين الممتاز وودائع البنك بالعملات الأجنبية على المستوى "A3"، بينما رفعت تقديرها للنظرة المستقبلية من درجة "سلبي" إلى "مستقر".

 

وأضح بيان أصدرته وكالة فيتش أن تصنيف بنك الخليج الدولي يعكس وضع السيولة المستقر وقوة رسملة البنك ونهجه الأكثر محافظة في تقبل المخاطر مقارنة بنظرائه من البنوك المحلية.  

 

وثبتت "موديز" التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي فيما يتعلق بالدين الممتاز والودائع بالعملات الأجنبية على المستوى "A3". كما صنفت الوكالة في نفس المرتبة أيضاً برنامج إصدار الصكوك المتوسطة الأجل غير المضمونة (العملات الأجنبية)، وتقييم مخاطر الطرف المقابل على المدى الطويل. وفي نفس الوقت عدلت الوكالة تقدير النظرة المستقبلية لتصنيف ودائع البنك على المستوى "A3" من درجة "سلبي" إلى "مستقر".

 

وأوضحت الوكالة أن تثبيت التصنيف "يعكس قوة رأس المال وغطاء مخاطر السيولة، والتحسن في مقاييس جودة الأصول، وخفض مستوى تركيزات قاعدة أصول البنك".

 

وعللت الوكالة تعديل تقدير النظرة المستقبلية إلى مستقر بالقول أن تصنيف بنك الخليج الدولي "يعكس استقرار التصنيف الائتماني للبنك واستمرار التحسن في متانة رأسماله، وخاصة في جودة الأصول، الأمر الذي يوازن مخاطر انخفاض جودتها".

 

وشددت "موديز" على الاتجاه الإيجابي في جودة أصول بنك الخليج الدولي مؤكدة أن "معدل القروض غير المنتجة إلى إجمالي القروض قد انخفض، في يونيو 2015، إلى 2,68 بالمائة من 5,98 بالمائة في ديسمبر 2012". وإلى ذلك أوضحت الوكالة أن تثبث تصنيف البنك على المستوى "A3" للودائع بالعملات الأجنبية والديون الممتازة يعكس وجهة نظر الوكالة إزاء الاحتمالات الكبيرة لحصول البنك على دعم صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية المساهم الرئيسي في البنك"

 

وفي تعليق له على هذا الموضوع، صرح الدكتور يحيى عبدالله اليحيى، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي قائلا: "نحن مسرورون للغاية إزاء تثبيت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي من قبل وكالتي "موديز" و"فيتش"، وهو تأكيد واضح على جودة أصول البنك ومتانة قاعدته الرأسمالية. ونحن على يقين من أن متانة وضع البنك ستتعزز في المستقبل مع مواصلة سعينا لتوسيع وجودنا في المنطقة والعالم، وإيجاد مصادر مستقرة للتمويل وتنويع العائدات للمساهمين".

 

وأضاف الدكتور اليحيى: "أن تثبيت تصنيف القدرة للبنك يعكس أيضاً قناعة وكالة "فيتش" بقدرة البنك على النجاح وتنمية أعماله دون الحاجة الى دعم المساهمين من جهة، ويؤكد تحسن ومتانة الوضع المالي للبنك وتراجع مستوى المخاطر من جهة أخرى".