GIB

أخبار للنشر

Back

"كابيتال انتليجنس" تثبت التصنيف الائتماني لبنك الخليج الدولي وتؤكد استقرار المتانة المالية للبنك

أعلن بنك الخليج الدولي أن وكالة التصنيف الائتماني الدولية "كابيتال انتليجنس" قامت مؤخرا بتثبيت تصنيف تعاملات النقد الأجنبي الطويلة والقصيرة الأجل للبنك عند ‘A+’ و  ‘A1’على التوالي.


وبحسب التقرير الذي أصدرته الوكالة، فإن ملكية بنك الخليج الدولي ما تزال العامل الأساسي لتحقيقه تصنيفات أساسية إيجابية، وهو ما يعكس دعماً قوياً واستثنائياً من جانب الملاك المساهمين ولا سيما صندوق الاستثمارات العامة المملوك لحكومة المملكة العربية السعودية. كما تضمن التقرير عوامل أخرى دعمت تثبيت تصنيف تعاملات النقد الأجنبي، منها أن الغالبية العظمى لأصول المخاطر وتدفقات الإيرادات والتمويل في بنك الخليج الدولي مستمدة من دول مجلس التعاون الخليجي عالية التصنيف، غالبيتها من السعودية وبدرجة أقل من أوروبا الغربية. ولهذا فإن تصنيفات بنك الخليج الدولي غير مقيدة بالتقييمات السيادية للبحرين من قبل وكالة كابيتال انتليجنس.

 

كما قامت "كابيتال انتليجنس" بتثبيت تصنيف المتانة المالية لبنك الخليج الدولي بمعدل "BBB+" مع نظرة مستقبلية مستقرة، مما يعكس التنوع الجغرافي للميزانية العمومية لدى البنك في دول مجلس التعاون الخليجي ذات التصنيف السيادي العالي، والسيولة القوية، وإمكانية الوصول إلى أسواق رأس المال، بالإضافة إلى كفاية رأس المال الجيدة.

 

وأوضح تقرير "كابيتال انتليجنس" أن بنك الخليج الدولي يدار بشكل جيد ويمتلك سياسة ائتمانية واستثمارية محافظة ومستوى مخاطر مرضٍ وذلك بفضل عدة مبادرات أطلقتها إدارة البنك في السابق لخفض مستوى مخاطر الميزانية العامة. كما بين التقرير أنه في الوقت الذي ماتزال الخدمات المصرفية للشركات الدعامة الأساسية لنموذج الأعمال، إلا أنه من المتوقع أن يولد التطوير المستمر لمنصة الخدمات المصرفية للأفراد عدة منافع لتنويع أصول البنك، مصادر التمويل، وتدفقات الإيرادات، الى جانب زيادة الإيرادات الهامشية.

 

وبهذه المناسبة قال الرئيس التنفيذي للمجموعة - بنك الخليج الدولي ، الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الحليسي: "يؤكد تثبيت مستوى تصنيفات البنك نجاح استراتيجيتنا والخطوات الكبيرة التي انجزناها حتى نصبح مصرفاً عالمياً قويا على مستوى منطقة الخليج العربي. وفي إطار سوق تنافسي ومليء بالتحديات، نواصل تحقيق النجاح في تنويع أنشطة أعمالنا وتقوية مركزنا المالي من خلال سياسات حكيمة ونهج شديد التركيز على إدارة المخاطر. وإننا نتطلع إلى مزيد من التطور والنمو في جميع مجالات الأعمال".