GIB

أخبار للنشر

Back

"فيتش" تثبت التصنيف الائتماني طويل الأجل لبنك الخليج الدولي بالمستوى "A"

ثبتت وكالة التصنيف الدولية "فيتش ريتنجز" مؤخراً التصنيف الائتماني طويل الأجل(IDR)  لبنك الخليج الدولي على المستوى "A" وتصنيف القدرة للبنك على المستوى "bbb-" مع تأكيد النظرة المستقبلية المستقرة للتصنيف.

 

وأوضحت الوكالة في بيان لها أن هذا التصنيف يعكس رأي الوكالة بأن البنك يتمتع بدعم من أكبر مساهميه، وهو صندوق الاستثمارات العامة بالمملكة العربية السعودية والذي يمتلك 97.2 بالمائة من أسهم البنك على الرغم من أن البنك مرخّص ويقع مقره الرئيسي في مملكة البحرين.

 

وأضافت الوكالة "أن تثبيت تصنيف القدرة للبنك] دون أخذ دعم المساهمين في الإعتبار[، يعكس تحسن وضعه المالي، وخصوصاً مستوى سيولته العالية وقاعدة رأسماله القوية".

 

وعلقت وكالة فيتش على جودة أصول بنك الخليج الدولي قائلة: "انخفضت نسبة القروض المتعثرة لدى البنك إلى 4% من مجموع القروض الكلية في نهاية الربع الثالث من عام 2013 (مقارنة بـ 4.5% في نهاية عام 2012). كما أن احتياطي التغطية قوي جداً (166% في الربع الثالث من عام 2013)، حيث يوفر احتياطياً جيداً لصد الهزات المتوسطة. وتشير إتجاهات جودة الأصول إلى أنه من غير المرجح أن ترتفع مخصصات القروض المتعثرة بصورة جوهرية مرة أخرى في المستقبل القريب".

 

وأشارت الوكالة إلى قوة رأسمال البنك معلقة: "صنفت فيتش رأسمال بنك الخليج الدولي بالقوي بكفاءة رأسمال أساسي بلغت 17% بنهاية الربع الثالث من العام 2013. إن رأسمال بنك الخليج الدولي يوفر سنداً جيداً لنمو المركز المالي أو ضعف في جودة الأصول حين يشرع في الدخول في منتجات وأسواق جديدة".

 

 

وفي إشارة إلى هيكل تمويل البنك، علقت وكالة فيتش: "أن البنك قد عزز بشكل كبير هيكلة تمويله في السنوات الأخيرة، بما في ذلك زيادة حجم الودائع المستقرة من العملاء وتحسين هيكلة التمويل لقروض الجملة. وفي ديسمبر من العام 2012، جمع البنك تمويل أولي غير مضمون بقيمة 500 مليون دولار لخمس سنوات في إطار برنامج سندات اليورو المتوسطة الأجل (EMTN) بمبلغ 4 مليارات دولار بأسعار تنافسية.

 

وفي تعليق له على هذا الموضوع، أعرب الدكتور يحيى عبدالله اليحيى، الرئيس التنفيذي للبنك، عن سروره البالغ بتثبيت التصنيف الائتماني للبنك الذي يُعد شهادة بينة محايدة تعكس تحسن جودة أصول البنك ومتانة رأسماله وتمويله. ونحن نأمل بأن هذه القوة والمتانة ستواصل التحسن في المستقبل عندما نبدأ بعملياتنا المصرفية للأفراد في المملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج، مما سيوفر مصدراً مستقراً للتمويل وإيرادات متنوعة  لمساهمينا.

 

وأضاف الدكتور اليحيى أن تثبيت تصنيف القدرة للبنك يعكس أيضاً قناعة وكالة "فيتش" بقدرة البنك على النجاح وتنمية أعماله دون الحاجة الى دعم المساهمين من جهة، ويؤكد تحسن ومتانة الوضع المالي للبنك وتراجع مستوى المخاطر من جهة أخرى.

 

يعتبر بنك الخليج الدولي المملوك لدول مجلس التعاون الخليجي من أبرز مصارف الشرق الأوسط الرائدة في ميدان الأعمال المصرفية الاستثمارية، ويمتلك صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية أغلبية أسهم البنك (97.2 بالمائة). وبالإضافة الى الشركتين الرئيسيتين التابعتين له، بنك الخليج الدولي (المملكة المتحدة) المحدود وجي آي بي كابيتال، يوجد لدى البنك فروع في الرياض وجدة ولندن ونيويورك ومكتبان تمثيليان في أبوظبي وبيروت.