GIB

أخبار للنشر

Back

بنك الخليج الدولي يحصل على ترخيص للعمل كبنك تجزئة في البحرين

 

يسر بنك الخليج الدولي أن يعلن عن حصوله على ترخيص من قبل مصرف البحرين المركزي للعمل في مملكة البحرين كبنك تجزئة تقليدي.

 

وبهذه المناسبة أعرب معالي جماز بن عبدالله السحيمي، رئيس مجلس إدارة البنك، عن تقديره لثقة السلطات البحرينية، وخاصة مصرف البحرين المركزي، في قدرات بنك الخليج الدولي في مجال مصرفية الأفراد، منوهاً بسجل البنك الحافل من العمل على مدى 40 عاماً في مملكة البحرين حيث كان من خلالها مساهماً فعالاً في تنمية قطاع الخدمات المالية، وكذلك التزامه المتواصل بتنويع وتعزيز عملياته في مملكة البحرين والمنطقة.

 

وتعتبر هذه الرخصة  نقطة تحول رئيسية في تاريخ بنك الخليج الدولي، حيث أنها ستوسع تواجده في البحرين و في دول مجلس التعاون الخليجي. والجدير بالذكر أن بنك الخليج الدولي قام بتدشين خدماته المصرفية للأفراد تحت الهوية الجديدة "م" في المملكة العربية السعودية في عام 2015.

 

وقد هنأ سعادة الأستاذ خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية البحريني، بنك الخليج الدولي لحصوله على هذا الترخيص قائلاً: "نحن سعداء بحصول بنك الخليج الدولي على رخصة مصرفية لخدمة "م" في البحرين. إن قطاع التكنولوجيا المالية قادر على أن يؤثر بشكل كبير في العلاقة بين المستهلكين والشركات ويمكن أن يغير الاقتصادات بشكل إيجابي بما يساعد على تحقيق نمو أكبر. ولكن للاستفادة من هذه الإمكانيات، يجب أن تتوفر في البحرين البيئة الملائمة. إطلاق خدمة "م" من قبل بنك الخليج الدولي يبرز رغبة المملكة في الاستفادة من هذه الإمكانيات، ونحن نتطلع لرؤية مزيد من البنوك تطور نشاطاتها في مجال التكنولوجيا المالية".

 

من جهته قال الأستاذ عبدالعزيز بن عبدالرحمن الحليسي، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي: "نحن مسرورون بهذا الترخيص الذي سيجعل "م" البحرين أول بنك رقمي في المنطقة. تسهّل البيئة التنظيمية المواتية المتوفرة في المملكة إنشاء منصات مصرفية رقمية، ونحن نعتزم على إطلاق خدمات ومنتجات "م" في البحرين في عام 2018، كما إننا على ثقة بأن "م" سيلعب دوراً هاماً في تطوير قطاع التكنولوجيا المالية في البحرين والمنطقة".

 

وتهدف خدمة "م" إلى تحديث مصرفية الأفراد في المنطقة من خلال المزج بين المصرفية الالكترونية والمحمولة وبين المتاجر الحديثة المتطورة. ويوفر "م" الراحة وحرية الاختيار والقيمة الاستثنائية لعملائه، حيث يستطيع عملاء "م" فتح حسابات الكترونياً خلال دقائق وإجراء المعاملات المالية اليومية عبر منصة المصرفية الالكترونية لـ"م" والتي تدعمها قنوات اتصال عديدة من بينها الهواتف والأجهزة المحمولة والبريد الالكتروني والتواصل عبر الانترنت والإعلام الاجتماعي.

 

ومنذ أكثر من 40 عاماً يحظى بنك الخليج الدولي بثقة عملائه في المنطقة حيث يقدم لهم مجموعة واسعة من المنتجات المالية وخدمات الاستثمار. وقد بلغت قاعدة أصول بنك الخليج الدولي (المجموعة) بنهاية 31 مارس 2017 تسعة مليارات دينار بحريني.

 

بنك الخليج الدولي مرخص من قبل مصرف البحرين المركزي ومقره الرئيسي في مملكة البحرين ، وهو مملوك لحكومات دول مجلس التعاون الخليجي الست، وتعود غالبية أسهمه (97.2%) الى صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية. وبالإضافة إلى أنشطته في دول مجلس التعاون الخليجي، يمتلك بنك الخليج الدولي فروعاً في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.