GIB

أخبار للنشر

Back

بنك الخليج الدولي يتبرع بحافلة للجمعية البحرينية لمتلازمة داون

في إطار برنامجه للمسؤولية الاجتماعية "واجب"، قدم بنك الخليج الدولي حافلة كتبرع للجمعية البحرينية لمتلازمة داون.

 

وسلّم السيد / عبد العزيز الحليسي، الرئيس التنفيذي لبنك الخليج الدولي، الحافلة إلى السيد / جهاد الزين، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية البحرينية لمتلازمة داون في حفل أقيم بمقر الجمعية. وسوف تستخدم الحافلة لنقل الأطفال من وإلى منازلهم إلى مركز الجمعية.

 

وفي تعليق له على هذا التبرع قال السيد / جهاد الزين: "تود الجمعية البحرينية لمتلازمة داون أن تعبر عن سرورها وامتنانها لهذا التبرع السخّي من بنك الخليج الدولي ولدعم البنك المستمر للمركز، وبما أننا مؤسسة غير ربحية فإن مثل هذا الدعم يعتبر دافع حيوي لإستمرار أعمالنا".

 

تقدم الجمعية البحرينية لمتلازمة داون مع مركز العناية بمتلازمة داون الدعم المباشر وغير المباشر لدويل الإحتياجات الخاصة من متلازمة داون  وأسرهم. كما تعمل على تطوير الخدمات المتاحة للأفراد المتأثرين بمتلازمة داون في مجالات الصحة العامة والصحة النفسية والتعليم والمهارات الاجتماعية.  وإضافة إلى ذلك، تقوم الجمعية بإدارة مركز للمعلومات لدعم الأبحاث والدراسات حول الموضوعات المتعلقة بمتلازمة داون. وتسعى الجمعية لإيجاد السبل الكفيلة بالتغلب على الصعوبات بتعليم وتأهيل وتوظيف الشباب المتأثرين بمتلازمة داون.

 

ومن جانبه علّق السيد / عبدالعزيز الحليسي قائلاً: "إننا نعتز بشراكتنا مع الجمعية البحرينية لمتلازمة داون، التي تقوم بدور محوري في مساعدة الأطفال وأسرهم وزيادة نشر الوعي العام في المجتمع المحلي".

 

وبعد تسليم الحافلة، شارك 15 من موظفي بنك الخليج الدولي  الأطفال في أعمال الرسم والتلوين. وسوف يتم عرض الأعمال الفنية التي نفذها الأطفال بالمقر الرئيسي لبنك الخليج الدولي في وقت لاحق من هذا العام وبيعها في مزاد لموظفي البنك للتبرع بعائدات المزاد للجمعية.

 

يهدف برنامج المسؤولية الاجتماعية "واجب" الذي أطلقه بنك الخليج الدولي العام الماضي إلى دعم منظمات المجتمع المحلي والتي سعى البنك من خلالها إلى تنفيذ مجموعة من المبادارات المحلية وبرامج تنمية مستدامة.   ويركز برنامج "واجب" على الأمور   التي من شأنها أن تكون لها نتائج إيجابية بعيدة المدى في مجال تطوير المسارات المهنية للشباب وتمكين المرأة وزيادة الوعي الصحي.

 

يذكر أن بنك الخليج الدولي مملوك من قبل دول مجلس التعاون الخليجي الست، وتعود ملكية غالبية أسهمه إلى صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية.

 

وبنك الخليج الدولي هو مصرف رائد للخدمات المصرفية الشاملة في دول مجلس التعاون الخليجي يتخصص في تقديم الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية الاستثمارية، كما أن لديه وجود في مجال خدمات التجزئة المصرفية. وبالإضافة الى الشركتين الرئيسيتين التابعتين له، بنك الخليج الدولي (المملكة المتحدة) المحدود وجي آي بي كابيتال، يوجد لدى البنك فروع في لندن ونيويورك وأبو ظبي والظهران والرياض وجدة  كما يمتلك البنك مكاتب تمثيلية في دبي وبيروت.

 

حيث يخطط البنك لتنظيم عدد من الفعاليات ذات الصلة في مختلف دول المنطقة وذلك تزامنا مع إحتفالية البنك بالذكرى الأربعين على تأسيسه .

 

بنك الخليج الدولي يحتفل بعامه الأربعين

عبر مسيرة امتدت على مدى 40 عاما، ارتفع بنك الخليج الدولي إلى مستوى التحديات التي واجهته وواصل تطوير أعماله وأنشطته في دول مجلس التعاون الخليجي، كما نجح في توسيع مجموعة المنتجات والخدمات التي يقدمها للعملاء.

 

والآن يقبل البنك على المرحلة المقبلة من مسيرته بنفس القوة والتصميم والطموح الذي تميزت به أعماله حتى هذا التاريخ.